السعوديات يجنين 8 آلاف دولار سنويا عبر التجارة الإلكترونية


النساء يجدن فيها بيئة ملائمة.. وفرصة لتوفير دخل جيد

كشفت دراسة استطلاعية أجريت مؤخرا في السعودية، عن أن العاملات في بيع المنتجات عبر المنتديات الإلكترونية، يجنين سنويا أكثر من 30 ألف ريال (8 آلاف دولار)، عبر بيع منتجاتهن في المنتديات المتخصصة ببيع المنتجات الخاصة بالنساء.
وكانت الدراسة، التي أجرتها شبكة «عالم حواء» في شهر مارس (آذار) الماضي، تهدف إلى معرفة احتياجات التاجرات – إلكترونيا – في المنتدى ومعرفة تفضيلاتهن فيما يتعلق بطرق الدفع والتسليم بالإضافة إلى قياس مدى انتشار ورواج التجارة الإلكترونية بين السعوديات.
وشارك في الاستطلاع، قرابة 250 امرأة من العاملات في مجال بيع المنتجات التي تستهدف المرأة السعودية، عبر المنتديات الإلكترونية، وكشفت النتائج عن أن نسبة اللواتي أمضين عاما فأكثر في هذا المجال، تزيد على 73 في المائة من مجموع المشاركات، فيما بلغت نسبة التاجرات المنضمات حديثا (سنة وأقل) 27 في المائة من المجموع.
وأشار مازن الضراب، المتخصص بالتجارة الإلكترونية، لـ«الشرق الأوسط»، إلى أن وسائل التجارة الإلكترونية بشكل عام، تساعد شريحة النساء على إيجاد دخل جيد والعمل بعيدا عن الخروج وفتح معارض على أرض الواقع، كما تعد فرصة للزبائن لأجل الحصول على بضاعة أرخص عبر الإنترنت، بسبب انخفاض رأس المال الأساسي للتاجرات الإلكترونيات مقارنة بالتاجرات أو التجار على أرض الواقع.
وعلى الرغم من السلبية في طريقة العرض والتواصل بين عارض السلعة والباحث عنها في المنتديات الإلكترونية، فإن نجاح المبيعات عبر المنتديات الإلكترونية يعود إلى توافر العامل الأهم والأكبر، وهو الجمهور. وبحسب الضراب، فإن المنتديات لم تصمم لتلبي خصائص البحث للسلع، وإنما صممت للمواضيع العامة، وأضاف «يصعب البحث عن سلعة من نوع معين في منطقة معينة يتراوح سعرها ما بين كذا وكذا في المنتديات، بينما المواقع المتخصصة بالتجارة الإلكترونية تسهل هذا الأمر».
وكانت الدراسة، قد أشارت إلى أن 64 في المائة من البائعات يمتلكن مواقع شخصية لعرض منتجاتهن، إلى جانب عرضها في المنتديات الإلكترونية، وأوضحت أيضا وجود تاجرات تخطين حاجز الثماني سنوات في التجارة الإلكترونية عبر المنتديات، كما أشارت النتائج إلى أن 36 في المائة من عينة الدارسة، يمتلكن مواقع خاصة بهن لعرض منتجاتهن، فيما أشار 61 في المائة إلى أنهن يقمن بأعمال إضافية للتسويق لمنتجاتهن إلى جانب عرضها في المنتدى فقط.
وجاءت المنطقة الوسطى كأعلى نسبة وجود للعاملات في بيع المنتجات، تلتها المنطقة الغربية والشرقية تباعا. وحول آلية تسلم المبالغ، فضل 70 في المائة من عينة الاستطلاع طريقة التحويل للحساب البنكي، والسبب في ذلك أنها الطريقة الأسرع والأضمن، لا سيما عند التعامل مع مشتريات من خارج المنطقة. وأبان الاستطلاع أن الخلطات والكريمات والإكسسوارات والشنط النسائية والعطور، هي المنتجات الأكثر رواجا في هذه الأوساط، في حين أجاب أكثر من نصف المشاركات، 54 في المائة، بأنهن يفضلن التعامل مع جهات معروفة في توصيل المنتجات، وذلك لضمان وصول البضاعة بشكل سليم وفي وقت قياسي.

لا تعليقات على : "السعوديات يجنين 8 آلاف دولار سنويا عبر التجارة الإلكترونية"

إرسال تعليق